بالصور..جمعية أصوات للثقافات تنظم عرضا للأزياء و تكرم نساءا بمناسبة عيد المرأة

إحتضن مقر المركز السوسيو تربوي بعين حرودة،أمس السبت 7 مارس الحالي، فعاليات اليوم الثاني من معرض المنتوجات المحلية للصناعة التقليدية.

وبهذه المناسبة فقد نظمت جمعية أصوات للثقافات، عرض أزياء متنوع لأشهر أنواع الملابس التقليدية بالمغرب، مع مراعاة إبراز عملية التطور الذي عرفه اللباس المغربي عبر الزمن، حتى أصبح في شكله المعتاد اليوم والمازج بين التصميم المغربي الأصيل الضارب في ثقافتنا وتاريخنا واللمسة الغربية المعاصرة، وكان مزيج تولد عنه مكانة راقية للجلباب و القفطان في مجال الموضة العالمية.

و شارك في هذا العرض فتيات مركز التأهيل المهني النسوي بعين حرودة،و منخرطات و منخرطوا جمعية أصوات ،الذين قدموا مجموعة من الأزياء النسائية و الرجالية التقليدية و العصرية،الخاصة بجميع المناسبات و الحفلات.

وقد حظيت فقرة تقديم القفطان و الجلابة المغربية ،بإهتمام الحاضرين ،حيث ألقت الضوء على الصناعة التقليدية المغربية ، بالاضافة الى التعريف بالقفطان المغربي والمصممين المتميزين الذين يقفون وراء هذا التراث المغربي المتميز.

ولفتت المصممة و النكافة ” أم الفرسان” الأنظار بالتشكيلات المختلفة التي عرضتها خلال هذا العرض.

* جائزة تكريمية

وبمناسبة عيد المراة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة،إرتأت جمعية أصوات أن تكرم ثلاث نساء رائدات في عين حرودة ،و يتعلق الامر بكل من المطربة المغربية ” عتيقة عمار” و فاطمة تبعلوت ” موظفة بجماعة عين حرودة و فاعلة جمعوية،و المولدة المعروفة و الشهيرة بمنطقة عين حرودة و المعترف بها من وزارة الصحة ” لطيفة عموري “.

كما تخلل الحفل تقديم فقرات موسيقية أداها شباب ينتمون لجمعية أصوات للثقافات .

وعلى هامش العرض، أوضح رئيس جمعية أصوات الثقافات”زهير خموري” أن الحدث يندرج ضمن مشروع الجمعية الذي يهدف إلى تقديم الجديد للساكنة الحرودية و الزناتية.

من جهتها قالت “أم فرسان “أن الأزياء التي قدمتها اليوم هي ما يعرف بالألوان المشبّعة والصارخة وتنسيقها مع بعضها البعض.

وكشفت “أم فرسان” أن “الازياء، تميّزت بأشكال جديدة وغير تقليدية تستهدف الفئات العمرية الشابة”، مشيرة الى التركيز على التفاصيل كالتطريز على اليد والأعمال اليدوية والزخرفة”.

 

   

 

 

Loading...