وسط إجراءات أمنية مشدّدة .. دبيّ تسلّم “أخطر المغاربة” إلى هولندا

أعلنت السلطات الهولندية ترحيل رضوان تاغي الذي يرأس أخطر منظمة إجرامية في مجال المخدرات بـ”بلاد الطّواحين”، وتدعى “ملائكة الموت”، ليل الأربعاء بعد تسليمه من لدن شرطة دبي، إذ نُقل على متن طائرة خاصة لأسباب أمنية.

ووفق منشور للنيابة العامة الهولندية، اليوم الخميس، فإن العقل المدبر لـ”جريمة لاكريم” في مراكش قد جرى ترحيله نحو الأراضي المنخفضة وسط إجراءات أمنية مشددة.

كما أوردت وسائل الإعلام الهولندية أن رضوان تاغي نُقل إلى أكبر السجون في هولندا ذات الحراسة المشددة، المخصصة للمجرمين المتابعين في تهم الإرهاب والقتلة، ويدعى “The Vught”.

وأنهى قرار الترحيل الجدل الذي أثير مسبقا بخصوص إمكانية نقل تاغي إلى المغرب، بالنظر إلى غياب اتفاقية للتعاون القضائي بين المملكة والإمارات العربية المتحدة.

وتمكنت شرطة دبي، الإثنين المنصرم، من إلقاء القبض على رضوان تاغي، أحد أخطر العناصر الإجرامية المطلوبة عالمياً والمُدرجة على قوائم “إنتربول”، والمتهم بكونه العقل المدبر لجريمة مقهى “لاكريم” في مراكش.

وأوضحت القيادة العامة لشرطة دبي أن رضوان تاغي، البالغ من العمر 41 عاماً، وهو رئيس منظمة “ملائكة الموت” الإجرامية، كانت صدرت في حقه مذكرات قبض دولية العام الماضي بتهمة الانتماء إلى منظمات إجرامية خطيرة.

ودخل تاغي إلى أراضي الإمارات منتحلاً هوية شخص آخر. ويُصنف المتهم، الذي يحمل الجنسية الهولندية، من أخطر المجرمين في “الأراضي المنخفضة”، نظراً لخطورة الجرائم المنسوبة إليه، التي تتنوع بين جرائم القتل والاتجار بالمخدرات.

وكان ابن قرية بني سلمان يترأس منظمة تحمل اسم “ملائكة الموت”، وهي من المنظمات الإجرامية الخطرة في هولندا، لاسيما لانخراطها في مجال تجارة المخدرات.

وفي نونبر 2018، قررت النيابة العامة الهولندية تخصيص مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن مكان تاغي، وصلت قيمتها إلى 100 ألف أورو.

وفي أكتوبر الماضي ذكرت صحيفة “دي تليغراف” الهولندية اليومية أن أخطر مجرم مطلوب للعدالة في هولندا يعيش بحرية في إيران، ويتمتع بحماية الدولة الفارسية.

وقالت الصحيفة إن رضوان تاغي مغربي متهم بتهريب المخدرات وتجارة السلاح وجرائم أخرى، بما في ذلك التعاون على قتل المنشق الإيراني محمد رضا كولاهي عام 2015، في هولندا؛ ويُضاف إلى ذلك تقديمه المساعدة لعملاء المخابرات في الجمهورية الإيرانية من أجل اغتيال معارضين آخرين في جميع أنحاء أوروبا.

Loading...