ابتدائية الرباط ترفض السراح المؤقت لهاجر الريسوني

رفضت المحكمة الابتدائية بالرباط، مساء أمس الاثنين، متابعة الصحافية هاجر الريسوني، في حالة سراح.

وكان دفاع هاجر الريسوني وضع طلب للسراح المؤقت، قصد الإفراج عنها ومتابعتها في حالة سراح.

يذكر أن المحكمة ذاتها، أرجأت، اليوم نفسه، النظر في قضية هاجر الريسوني، إلى جلسة يوم الاثنين 16 شتنبر، فيما طالب دفاع المتهمة بالسراح المؤقت لموكلته.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″، حيث تعمل هاجر الريسوني صحافية أن اعتقالها جاء بدافع تلجيمها وبسبب مقالاتها خاصة حول حراك الريف، أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط أن متابعة إحدى الصحافيات (يقصد هاجر الريسوني) رفقة أشخاص آخرين، من بينهم طبيب أمام القضاء من أجل أفعال تتعلق بالإجهاض وأن الأمر ليس له أي علاقة بمهنتها، وأنه حدث بمحض الصدفة نتيجة لارتيادها لعيادة طبية، كانت أساسا محل مراقبة بناء على معلومات كانت قد توصلت بها الشرطة القضائية حول الممارسة الاعتيادية لعمليات الإجهاض بالعيادة المعنية، وأن متابعة المعنية بالأمر ليس له أي علاقة بمهنة الصحافة، بل تتعلق بأفعال تعتبر في نظر القانون الجنائي جرائم، وهي ممارسته الإجهاض بشكل اعتيادي وقبول الإجهاض من طرف الغير والمشاركة في ذلك والفساد طبقا للفصول 444 و450 و454 و490 و129 من القانون الجنائي

Loading...