مؤثر.. وفاة مسن ساجدا وهو يؤدي الصلاة في مسجد بآسفي

لفظ رجل اليوم الثلاثاء (19 مارس)، أنفاسه الأخيرة في مسجد “الشرفا” في منطقة سيدي واصل في مدينة آسفي، مخلفا دهشة في صفوف أقاربه.
وبسحب مصادر محلية، فقد باغتت سكرات الموت الراحل، الذي يبلغ نحو 90 عاما، بينما كان ساجدا يؤدي ركعتي تحية المسجد، فشل مشهد فاجأ سكان المنطقة لحظة دخولهم للمسجد.
وتبعا لنفس المصدر، فقد كان  أهل المنطقة يلقبون الرجل المتوفى ب”حمامة المسجد”، نظرا لمواظبته على الصلاة الجماعية منذ عشرات السنين وإيمانه الذي كان يظهره في معاملته.
و أثار خبر وفاته تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مشيرين  أن الفقيد كان معروفاً بين أهل قريته بحسن سيرته ووجهه البشوش

Loading...