وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية تبث دعوات واحتجاجات مطالبة برحيل بوتفليقة

في سابقة هي الأولى من نوعها قامت وكالة الأنباء الجزائرية (وأج)، مساء أمس الجمعة، ببث تقرير حول الاحتجاجات التي شهدتها بعض المدن الجزائرية ومن بينها العاصمة، للمطالبة برحيل عبد العزيز بوتفليقة ورفض تقدمه لولاية خامسة.
ووفق ما نقلته وسائل إعلام جزائرية فقد قامت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، بتغطية هذه المظاهرات بطريقة غير مسبوقة، ونقلت في تقريرها أن “مئات المواطنين، أغلبهم من الشباب، تجمعوا بعد صلاة الجمعة، في الجزائر العاصمة، وبمناطق أخرى من البلاد، تعبيرا عن مطالب ذات طابع سياسي”.
وذكرت الوكالة أن المتظاهرين رفعوا شعارات من قبيل: “نعم للعدالة”، و”مسيرة سلمية”، و”تغيير وإصلاحات”، “مطالبين بوتفليقة بالعدول عن الترشح لعهدة جديدة”.
واعتبرت الصحف الجزائرية أن ما قامت به وكالة الأنباء الجزائرية لم يشهد له مثيل من قبل إذ لم يحدث سابقا أن نشرت الوكالة الرسمية، أخبارا أو تقارير حول احتجاجات لها طابع سياسي في البلاد، خصوصا حين يرفع المتظاهرون مطالب للتغيير، أو دعوات لرحيل الرئيس أو حتى الحكومة.
يشار أن عددا من المواطنين الجزائريين قد قاموا يوم أمس بعد صلاة الجمعة بالاستجابة لدعوات التظاهر التي أطلقها نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي وخرجوا للشوارع للاحتجاج على ترشح بوتفليقة لولاية خامسة رافعين شعارات مطالبة برحيل الرئيس الجزائري لإحداث تغيير جذري بالبلاد وتحسن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

Loading...