شباب المحمدية يحقق فوزا صعبا و يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الصعود

حافظ شباب المحمدية،على صدارته لبطولة القسم الوطني هواة، بفوز صعب على ضيفه أولمبيك اليوسفية، بنتيجة (2-1)، في اللقاء الذي داربينهما عشية يومه الأحد،على أرضية ملعب العاليا في المحمدية،برسم الجولة 20.
وضغط لاعبوا شباب المحمدية منذ صافرة البداية على مرمى الزوار،حيث أهدر أصدقاء الحارس يونس بنمبارك سيلا من فرص التسجيل،في المقابل إعتمد اليوسفية على الدفاع و القيام بحملات مضادة و سريعة .
وبينما كان الشوط الأول يسير نحو نهايته بنتيجة التعادل،تمكن المخضرم هشام فاتيحي من تسجيل الهدف الأول ،لأبناء فضالة بضربة رأسية في الدقيقة 40،ليعلن بعد ذلك الحكم الهراوي عن نهاية الشوط الأول على وقع هدف الفاتيحي.
وخلال الشوط الثاني باغث الزوار الجماهير الحاضرة و كذا أصحاب الأرض،حيث تمكنوا من توقيع هدف التعادل في الدقيقة 49 عن طريق اللاعب مصطفى صهد الذي سدد كرة في الزاوية المغلقة للحارس بنمبارك،وكاد نفس اللاعب أن يهدي التقدم لفريقه دقيقة بعد تسجيله للتعادل.
وحاول لاعبوا المدرب رشيد روكي تسجيل هدف الإنتصار،لكنهم إصطدموا بقوة دفاع الخصم و رغبته في العودة بنتيجة التعادل.
وفي الدقيقة 60 ألغى حكم اللقاء هدفا لهشام الفاتيحي بداعي التسلل،ومن ركلة ركنية تمكن المدافع أيمن مودحي من متابعة الكرة برأسه معلنا عن الهدف الثاني لشباب المحمدية في الدقيقة 67.
وبهذا الفوز رفع شباب المحمدية رصيده للنقطة 42 في صدارة الترتيب،بفارق نقطتين عن الملاحق الإتحاد البيضاوي الذي حقق بدوره فوزا صعبا في الدقيقة 93 على إتحاد تمارة .

عبدالرحيم بنيحيا

Loading...