جمعية اصوات زناتة تحتفي بعيد العرش المجيد بمهرجان زناتة للموسيقى

نظمت “جمعية أصوات للثقافة والفن” والمركز الثقافي لعين حرودة مهرجان موسيقى زناتة دورته الثانية التي احتضنها المركب الثقافي بزناتة يوم 30 يوليوز 2018 ابتداء من السادسة.

ويتضمن برنامج الدورة ستة فقرات متنوعة سيكون افتتاحها ب النشيد الوطني وكلمة لرئيس جمعية اصوات الشاب خموري زوهير وكلمة مدير المركب التقافي لعين حرودة وتخلل بداية الحفل ” فقرة طربية” يحييها سيد الطرب الأصيل الفنان الصاعد وصاحب لقب الحنجرة الذهبية مهدي غلام ، الفنان الراقي والصوت المتميز في أدائه لهذا اللون الأصيل، منذ بداياتها وهو وفي لهذا الفن بحثا و أداء وسعيا لتطويره وإيصاله للمتلقي المغربي و العربي.

الفقرة الثانية اختار لها المضمون أنفيزيون باند التي انطلقت من مدينة زناتة كفرقة متشبتة بتراثها الكناوي مع الانفتاح على موسيقى العالم وخاصة فني الجاز والروك معتمدة آلات موسيقية أصيلة من قبيل الهجهوج و الناقوس. كما انفتحت على آلات موسيقية عالمية أخرى كالقيثارة والباص والأورك، لتتواصل الليلة مع الجمهور الزناتي المحب لهذا اللون.

فيما عرفت الفقرة الثالثة تقديم عرض فني لمحبي الروك أند رول و أبناء الجمعية الموفيطة باند، أحد الموسيقيين الاستثنائيين بالجمعية، الذين شقوا طريقهم نحو الإحتراف بداية بملتقى المواهب الذي نضمته الجمعية و بعدها الفوز ب لقب صوت زناتة ثم المشاركة والفوز بمسابقات وطنية، جعلت منهم اليوم أحد أقوى وأنجح فرق الروك وطنيا،

أما الفقرة الرابعة هي مفاجئة الموسم لعشاق موسيقى الريكي، ومحبي البوب مارلي، تحييها فرقة زكي باند الفرقة العالمية وسفراء الريكي بالمغرب، بعد عودتهم من جولتهم الأخيرة بأمريكا قررت الفرقة أن تمتعنا هاته الليلة بقطع من ألبومها الجديد وحصريا كهدية عربونا عن صداقتها للجمعية و حبها للجمهور الزناتي،

أما الفقرة الخامسة خصصت للون الراي المحبوب لدى الصغير والكبير بالمنطقة مع الشاب خالد الزناتي، الشاب عبد الغاني المولع بفن الراي والعاشق للشاب خالد، الذي سيمتعنا بدوره بأغاني زمن الراي الجميل وكدا الأغاني العصرية،
وأخيرا الفقرة المنتضرة، فستكونون الليلة على موعد مع فرقة لالونا باند، التي تتمثل في المكتب المسير للجمعية المنظمة للمهرجان، والتي ستتحفنا بأغنية وطنية يعرفها المغاربة من طنجة إلى الكويرة، سيقدمونها لنا بطريقتهم الخاصة إحتفاء بعيد العرش المجيد و عربونا عن ولائهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مهرجان موسيقى زناتة مهرجان موسيقي فني ببرمجة وبقيمة نوعية بالمدينة. جاءت فكرته لكي يشكل إضافة مختلفة و ليس رقمية إلى خارطة المواعيد الثقافية لزناتة، بمعنى متميزا عن باقي اللحظات الفنية القائمة حاليا بشكل يزيد من منسوب التنوع والاختلاف بعالم المهرجانات الموسيقية، فالإضافة مطلوبة ومحمودة لكن لا يجب أن تكون بأي حال من الأحوال تكرارا رقميا يستنزف الأجندة الثقافية وكذا الإمكانيات المادية و اللوجستيكية للمدينة. فالمهرجان انخراط واع بعلاقة تناسق وتكامل تحترم خصوصية كل جهد ثقافي يرقى بالمدينة و ساكنتها و زوارها.

فكرة التظاهرة هي خلق مهرجان موسيقي يقترح موسيقى هادئة، راقية، واعية و عالمة، موسيقى تخاطب الروح مع انفتاح واع و ضروري على كل رقي إنساني.
يذكر أن الدورة الأولى للمهرجان احتضنتها قاعة المركز العام الماضي بنفس التاريخ وعرفت تقديم أربع فقرات أحيتها كل من فرقة بلاك آوت و لالونا باند و بديل باند وفرقة جينيسيس، تحت شعار مستقبل زناتة في مواهبها

Loading...